اندية عادت و اندية غابت من دوري الابطال الاوروبي

اندية عادت و اندية غابت من دوري الابطال الاوروبي




نتحدث عن افضل اندية اوروبا ، ابطال غابت عن دوري الابطال لاول مرة ، و ابطال عادت قد غابت لفترات عن تلك البطولة الاكبر في العالم .

 

 
 
ليفربول
احد كبار اوروبا يعود من جديد زعيم انجلترا في تلك البطولة ، ليفربول الانجليزي ، الذي توج بتلك البطولة في 5 مناسبات مختلفة اخرهم كان عام 2005 امام الميلان بضربات الترجيح في واحده من اقوي المباريات في تاريخ نهائي دوري الابطال .
اخفق ليفربول الاعوام الماضية و لم يتمكن من الفوز بالاربع مراكز المؤهلة لدوري الابطال ، و لكن البطل يعود من جديد .
قد عاد ليفربول الإنجليزي الي دوري أبطال أوربا بعد غياب منذ عام 2008 حيث جاءت العودة علي حساب ضيفه لودوجوريتس  البلغاري بصعوبة و خاصتة في الشوط الثاني من المباراة ، تقدم لليفر ماريو بالوتيللي محرزا أول أهدافه مع الفريق منذ قدومه من ميلان الإيطالي في الدقيقة 81 وتعادل الضيوف عن طريق دانيل أبالو في الدقيقة 91 قبل أن يفوز الليفر عن طريق القائد ستيفين جيرارد من ضربة جزاء في الدقيقة 93.

 
روما

غاب روما منذ عام 2010 عن المشاركة في دوري الابطال الاوروبي ، خرج عن الاضواء الاوروبية ، و كان يحتل مراكز متاخرة و بعيدة عن التأهل لدوري الابطال ، في الفترة الماضية ، و تعود آخر مباريات روما في دوري الأبطال إلى موسم 2010 - 2011 حين توقفت مسيرته عند الدور ثمن النهائي أمام فريق شاختار دونيستك الاوكراني الذي حقق الفوز ذهابا وايابا على فريق العاصمة الايطالية.
اي اس روما ، الاسم الذي كان يزعج في الماضي كبار الفرق الاوروبية ، الا انه في السنوات الاخيرة قد تراجع مستواه كثيرا بتراجع مستوى الكالشيو الايطالي نظرا للازمات الاقتصادية المحيطة بايطاليا والتي لم يستطع من خلالها فرق ايطاليا جلب اللاعبين الاغلى في العالم كما كان في السابق .
و لكن عاد مرة اخري ذئاب روما ، عاد الكبير الايطالي فريق اي اس روما الى دوري ابطال اوروبا 2014 بحضور اكثر من رائع ، حيث قدم شوط اول خرافي وممتع تمكن من خلاله الفوز على سسكا موسكو الروسي باربعة اهداف نظيفة ، الامر الذي لم يحدث في اي مباراة من المباريات الستة عشر التي لعبت عن الجولة الاولى لدوري ابطال اوروبا ، حيث كان اقرب فريق من هذه النتيجة هو فريق ريال مدريد الذي انهى شوطه الاول بالفوز على بازل باربعة اهداف مقابل هدف واحد .اي اس روما ، الاسم الذي كان يزعج في الماضي كبار الفرق الاوروبية ، الا انه في السنوات الاخيرة قد تراجع مستواه كثيرا بتراجع مستوى الكالشيو الايطالي نظرا للازمات الاقتصادية المحيطة بايطاليا والتي لم يستطع من خلالها فرق ايطاليا جلب اللاعبين الاغلى في العالم كما كان في السابق .الا ان عودة روما اليوم وفوز اليوفي أمس ، ومباراة ميلان وبارما في الدوري المثيرة ، كل هذه العوامل تؤكد ان الفرق الايطالية قد تعود الى سابق مجدها .


 
 
مانشستريوناتيد

مانشستر البطل خرج من دوري الابطال الاوروبي منذ زمن بعيد لم تحدث ، مانشستر يونايتد بدأ مشاركاته ببطولة الأبطال نهاية الخمسينيات ، بالتحديد موسم 1957/1956 الذي ودعه من نصف النهائي على يد ريال مدريد ، و لكن بعد موسم كارثى لمانشستر يونايتد ، و احتلاله المركز السابع على لائحة ترتيب الدورى الإنجليزى ، حيث ابتعد عملاق مدينة مانشستر عن دورى أبطال أوروبا، لأول مرة منذ 20 عام تقريبا .
و قد اعلن نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي خلال المؤتمر السنوي للكشف عن ميزانيته السنوية أن أرباحه في العام القادم ستخسر مبلغ مالي يصل إلى 62 مليون يورو ، بسبب اخفاقه في التأهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل ، و أشارت إدارة مانشستر في بيانها أنها دفعت ستة ملايين يورو إلى المدرب ديفيد موياس وجهازه الفني المعاون كشرط جزائي بعد إقالته في ابريل الماضي.وأخفق مانشستر يونايتد الموسم الماضي للمرة الأولى منذ عام 1995 في التأهل إلى بطولة دوري أبطال أوروبا بعد أن احتل المركز السابع في مسابقة الدوري الانجليزي .
و انخفض صافي الدخل بنسبة 84 في المئة للعام المنتهي في 30 يونيو ، ليصل إلى 23.8 مليون جنيه استرليني ، مقارنة بـ146 مليون جنيه استرليني خلال نفس الفترة من العام الماضي .

اي سي ميلان
منذ بداية البطولات الأوروبيه في الخمسينيات و حتى الأن لم يغيب الميلان عن نهائيات المسابقات الأوروبيه ففي كل عقد كان متواجد ، الميلان لم يغيب عن التتويج في دوري الأبطال أكثر من 19 سنة ( أقل فتره لأي نادي أوروبي منذ بداية دوري أبطال أوروبا موسم 1955/1956 ) أي أن إنجازات الميلان لم تكن حبيسة فتره معينه أو عن طريق تشكيله واحده ، أكبر خساره في دوري أبطال أوروبا لكل من ريال مدريد ، أرسنال ، برشلونه كانت أمام الميلان ، ميلان هو النادي الوحيد في تاريخ نهائيات دوري الأبطال الذي سجل الرباعيه في ثلات نهائيات و فاز بها أيضا و كانت أمام أياكس ، ستيوا بوخاريست , برشلونه .
و لكن ما حدث للميلان مؤخرا حتي يغيب عن البطولة الاوروبية الاكثر شهره حول العالم ، و يعتبر الاول ايطاليا و ثاني الاندية الاوروبية خلف الريال فوزاً بتلك البطولة في 7 مناسبات اخرهم عام 2007 .
ميلان ثاني أكثر الأندية تتويجاً بالبطولة لن يكون حاضراً فيها هذا الموسم، بعد موسم سيء بقيادة ماكسيميليانو أليجري وكلارنس سيدورف من بعده، أنهى ميلان الموسم في مركز بعيد عن المراكز المؤهلة لدوري أبطال اوروبا ، ومن سخرية القدر أن يغيب ميلان عن المشاركة في دوري الأبطال ، و في المقابل يكون من تسبب في ذلك وهو أليجري حاضراً بعدما تسلم قيادة يوفنتوس خلفاً للمستقيل أنطونيو كونتي.


 

اسلام ابراهيم


الوسوم: